ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ظ…ط´ط±ظˆط¹ ط¬ط²ظٹط±ط© ظ…ط±ظٹظ… - ط§ظ„ط´ط§ط±ظ‚ط©
أمس في 5:22 am من طرف lmandoo

» ط´ط±ظƒظ‡ ظ†ط¸ط§ظپظ‡ ظ…ظ†ط§ط²ظ„ ظپظ‰ ظ…طµط±
الخميس أغسطس 16, 2018 6:01 pm من طرف lmandoo

» ط´ط±ظƒظ‡ ظ†ط¸ط§ظپظ‡ ظ…ظ†ط§ط²ظ„ ظپظ‰ ظ…طµط±
الخميس أغسطس 16, 2018 4:37 am من طرف lmandoo

» مقدمة لمذكرة ماستر..المنصفات
الإثنين أغسطس 13, 2018 12:04 pm من طرف سعداوي ربيع

» في اطار جمع المادة لاعداد مساتر :المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي
الأحد أغسطس 12, 2018 6:02 pm من طرف سعداوي ربيع

» تسويق الكترونى واداره صفحات الفيس بوك
الجمعة أغسطس 10, 2018 4:40 am من طرف جنى ميرو

» طھط³ظˆظٹظ‚ ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظ‰ ظˆط§ط¯ط§ط±ظ‡ طµظپط­ط§طھ ط§ظ„ظپظٹط³ ط¨ظˆظƒ
الإثنين أغسطس 06, 2018 2:37 am من طرف lmandoo

» طھط³ظˆظٹظ‚ ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظ‰ ظˆط§ط¯ط§ط±ظ‡ طµظپط­ط§طھ ط§ظ„ظپظٹط³ ط¨ظˆظƒ
الإثنين أغسطس 06, 2018 2:29 am من طرف lmandoo

» معالجة ظهور الرمة #الراشيدية_عجمان
الجمعة أغسطس 03, 2018 4:30 pm من طرف جنى ميرو

»  إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين
الأربعاء أغسطس 01, 2018 7:20 pm من طرف abou khaled

» ظ…ط¹ط§ظ„ط¬ط© ط¸ظ‡ظˆط± ط§ظ„ط±ظ…ط© #ظƒظ„ط¨ط§ط،
الثلاثاء يوليو 31, 2018 9:25 pm من طرف lmandoo

» للبيت دستور كما للدولة
الثلاثاء يوليو 31, 2018 6:58 pm من طرف abou khaled

» قصة جميلة ومعبره ؛؛؛
الأحد يوليو 29, 2018 5:28 pm من طرف abou khaled

»  املؤوا الدنيا علما]
السبت يوليو 28, 2018 5:45 pm من طرف abou khaled

» يصاب ابن آدم كل يوم وليلة بثلاثة إبتلاءات ، قد لا يتعظ بواحدة منها :*
الجمعة يوليو 27, 2018 6:25 pm من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

* في يوم آث كــــــوفي ...

اذهب الى الأسفل

* في يوم آث كــــــوفي ...

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الأحد يونيو 20, 2010 9:03 am

في يوم آث كوفي

محمد الهادي الحسني
من اهتمّ واغتمّ، وأراد أن يتخلص منهما، ويزيل عن نفسه الحزن فليذهب إلى زاوية العبد الصالح الشيخ علي أويحيى، في عرش آثْ كوفي ببلدية ودائرة بوغني، ولاية تيزي وزو. فإذا أناخ رحلَه، ووضع حِمْله (*)، واطمأن جنبه لفّه هدوء رائع...
فلا يسمع إلا زقزقة العصافير، وحفيف الأوراق، ولا يرى إلا جمالا ساحرا، وجلالا آسرا، تجسدهما تلك الجبال الشامخة، والأشجار الباسقة، والاخضرار الذي يخطف الأبصار، فيزداد المؤمن إيمانا، ويردد بلسان المقال أو بلسان الحال: "هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه". ألا ما أكثر غباء الملحدين، وما أفرغ عقولهم، وما أشقى نفوسهم!!
لقد سعدت واستمتعت يوم الإثنين الماضي (14 جوان) إذ قضيته في ذلك المكان المبارك وسط جمع من الأخيار، وضمن حشد من الأبرار اجتمعوا لحضور افتتاح "الزاوية الصيفية"، التي تخصص لتلاميذ التعليم المتوسط والثانوي وطلاب الجامعات ذٌكرانا وإناثا.
لقد زاد من سعادتي أنني كنت في ذهابي وإيابي ثالث ثلاثة، والاثنان الآخران هما الأستاذان الدكتور أبو القاسم سعد الله، والدكتور عبد الرزاق ڤسوم.. فأولهما يذكرك بحوادث الدهر وأيام الله، وثانيهما يفلسف ذلك.
حضر حفل الإفتتاح ثلة من العلماء، والأساتذة، والأئمة، والمجاهدين يتقدمهم "آية الله" في الأخلاق الحسنة والكلمة الطيبة والسعي الدائب فضيلة الشيخ محمد الطاهر آيت علجت، الذي يتجسد فيه معنى حديث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ القائل: "خيركم من طال عمره وحسن عمله"، فهو قد جاوز التسعين، ولكن الله حفظ له سمعه، وبصره، وصحته، وعقله.
لقد افتتحت فعاليات ذلك اليوم بتدشين لوحة رخامية تحمل أسماء طلبة زاوية الشيخ علي أويحيى، الذين أكرمهم الله ـ عز وجل ـ مرتين، مرة بتوفيقه لهم لحفظ كتاب الله الذي يهدي للتي هي أقوم، ومرة باتخاذهم شهداء في جهاد الجزائر من أجل الإسلام، ولاستعادة الحرية والكرامة، وانتزاع الجزائر من ذلك العدو الصليبي اللئيم، الذي أتقرب بلعنه إلى الله عز وجل. وقد أحسن قولا رئيس منظمة المجاهدين بولاية تيزي وزو عندما ربط بين هذا اليوم (14 جوان 2010) وبين نظيره في 1830، حيث نحتفل في هذا اليوم بافتتاح دورة صيفية لتحفيظ القرآن الكريم، وإتقان تلاوته وترتيله، وكان ذلك اليوم (14 جوان 1830) هو يوم تدنيس الفرنسيين الصليبيين للجزائر، حيث نزل جيشهم في سيدي فرج، لتبدأ حربهم الصليبية ضد القرآن الكريم، والإسلام الحنيف، واللسان العربي الشريف.
ومن المعاني الجليلة التي شهدها حفل هذه السنة حضور أخ لنا من تركيا في هذا الحفل، وهو أستاذ يعلم اللغة التركية في الجزائر، وقد تكلم بلسان عربي إن لم يكن فصيحا في مبناه، فقد كان مليحا في معناه، حيث أكد معنى إسلاميا ركينا وهو أخوة الإيمان، فالمؤمنون إخوة، وهم أمة واحدة وإن تناءت أمصارهم، وتباعدت أقطارهم، وتنوعت ألوانهم، واختلفت ألسنتهم، وتعددت أعراقهم، فمثلهم كمثل الجسد الواحد، ومن لم يهتم بأمرهم فليس منهم. وما أجمل قول الشاعر الهندي المسلم، المفكر محمد إقبال في هذا المعنى، وهو:
ألم يبعث في أمتكم نبي
ومصحفكم، وقبلتكم جميعا
وفوق الكل رحمان رحيم
يوحدكم على نهج الوئام
منار للأخوة والسلام
إله واحد رب الأنام
لقد أجمع المتدخلون، وهم كٌثْر، على أن منطقة زواوة كانت ـ قبل نزول الطاعون الفرنسي بالجزائر ـ من أهم مناطق تحفيظ القرآن الكريم في الجزائر، حتى ضرب بها وبأهلها المثل في ذلك، فيقال لمن يمدح ويُحمد حفظه للقرآن الكريم: "حفظ زواوي"، ولمن يتقن تجويده "تجويد شاوي".
إن الدليل على اعتناد أهل زواوة بالقرآن الكريم هو كثرة أماكن تحفيظه في منطقتهم، فقد أورد الأستاذ محمد الطاهر واعلي ـ وهو من أبناء هذه المنطقة ـ أورد في كتابه "التعليم التبشيري في الجزائر" (ص60) ـ استنادا إلى تقرير فرنسي موجود في إكس زون بروفانس ـ أن "بدائرة الأربعاء ناث إيراثن وحدها 56 مدرسة قرآنية"، وستعود سيرتها الأولى ـ إن شاء الله ـ ولكي تصد فرنسا ـ شيطان الإنس ـ الناس عن هذه الزوايا والمدارس القرآنية كان كبيرها في تيزي وزو "يقدم منحة مقدارها 100 فرنك لكل قبائلي يرسل ابنه إلى مدارس الآباء البيض (1)" ذوي الأعمال والقلوب السود، لأن هذه الزوايا والكتاتيب القرآنية كانت مدارسَ للإسلام والعربية، ومغارسَ للجهاد والوطنية، مما جعل أبناءها ينفرون خفافا وثقالا لكل نداء بالجهاد ضد فرنسا، "العدو الأول للإسلام" كما يقول الإمام الإبراهمي.
إن هذا الدور الجهادي لزوايا زواوة هو الذي دفع أحد أبنائها الذين ضلّ على علم، وهلك عن بينة، فغلبت عليه شهوته، وأخلد إلى الأرض، وركن إلى أعداء الدين والوطن فدعا إلى "إصلاح" هذه الزوايا، وما إصلاحه إلا كإصلاح من قال الله عز وجل فيهم: "وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون، ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون"، وقد شرح هذا الإصلاح في كتاب سماه: "أوضح الدلائل على وجوب إصلاح الزوايا ببلاد القبائل". ولا نقول في هذا الذي اشترى بآيات الله ثمنا قليلا، واستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير، وآثر العاجلة ووذَر الآجلة إلا ما قاله سيدنا عيسى - عليه السلام- لله - عزول وجل - فيمن ضلّوا السبيل: "إن تُعذّبهم فإنهم عبادك، وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم". (سورة المائدة. 118).
كلما زرت منطقة زواوة ازددتُ إيمانا بقوة إسلامها وتجذّره في نفوس أبنائها، وإذا كان بعض أبنائها قد أفسدتهم فرنسا، وهي تسخرهم لتنفيذ مخططها الماكر في الجزائر، كسماحها لأحدهم في أرضها بإعلان ما سماه "حكومة القبائل"، فإن هذا البعض هو خَبَثُ المنطقة، كخبثِ بقية المناطق وأراذلها؛ وأما الأغلبية الساحقة من أهلها فهم - كما قال ضابط فرنسي، عمل في تلك المنطقة: "إن القبائل عربٌ يتكلمون القبائلية (2)".
فتحية طيبة مباركة إلى الإخوة في زاوية سيدي علي أويحيى، ودعوة صادقة إلى الله البر الكريم ليحفظهم من مكر الليل والنهار، وليربط على قلوبهم، وليفرغ عليهم صبرا، وليؤتِيَهم رشدا ليواصلوا خدمة كتاب الله الحكيم، واللسان العربي المبين، وهذا البلد الأمين، وإن عشت إلى قابل لأكوننّ معكم إن شاء الله.
-------
) الحمْل بفتح الحاء لكل ما بطن من أحمال. "وأولات الأحمال، أجلُهن أن يضعن حملَهنّ". "وتضع كل ذات حمل حملها"، والحِمْل بكسر الحاء لكل ما ظهر من أحمال "ولمن جاء به حِمْل بعير"، "وساء لهم يوم القيامة حِمْلا".
1) محمد الطاهر واعلي: "التعليم التبشيري في الجزائر.." ص 190.
2) هاينريش فون مالتسان: ثلاث سنوات في شمال غرب إفريقيا. تعريب: أبو العيد دودو. ج2. ص90.
avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى