ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» التخلص نهائيا من حشرة الرمة 0509399881
اليوم في 3:18 am من طرف lmandoo

» استصدار قرارات توقيف تطال بوخلخال..علجية عيش والقزم الرئيييييييييييششششش
أمس في 3:18 pm من طرف سعداوي ربيع

» حكاية نمساوية
الجمعة أبريل 20, 2018 11:37 am من طرف abou khaled

»  حقيقة العرب موضوع جميل
الخميس أبريل 19, 2018 12:24 pm من طرف abou khaled

» أقامت إحدى المدارس رحلة ترفيهية لطلبتها الصغار و في الطريق صادفهم نفق اعتاد سائق الباص
الأربعاء أبريل 18, 2018 11:41 am من طرف abou khaled

» صورة الرئيس تنافس صورة الفرعون رمسيس في متحف بلقيس
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:20 pm من طرف سعداوي ربيع

»  مذكرة جوابية...لفائدة الغير والقانون..وقف التنفيذ عليه مسكين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 3:18 pm من طرف سعداوي ربيع

» آثار المعاصي القبيحة وعقوباتها،
الإثنين أبريل 16, 2018 7:57 pm من طرف abou khaled

» أحكام مختصرة في شهر شعبان
الإثنين أبريل 16, 2018 12:06 pm من طرف abou khaled

» الحاسدون " ألقوه في الجب..و
الأحد أبريل 15, 2018 12:31 pm من طرف abou khaled

» نظف قلبك وإطرد الشيطان بذكر الله تعالى*
الأحد أبريل 15, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

» اضف الى معلوماتك...كي طاحت الطيرة يظهر كاين سر
الجمعة أبريل 13, 2018 7:17 pm من طرف سعداوي ربيع

» كتب الاستاذ الدكتور فاروق القاسم مقالا بعنوان*
الخميس أبريل 12, 2018 4:42 pm من طرف abou khaled

» ط£ط¶ط±ط§ط± ط§ظ„ظپظˆط§ظƒظ‡ ظ…ظˆط¬ظˆط¯ط©! طھط¹ط±ظپ ط¹ظ„ظٹظ‡ط§ ط§ظ„ط¢ظ† ظˆ طھط¬ظ†ط¨ظ‡ط§!
الخميس أبريل 12, 2018 2:16 am من طرف lmandoo

» هل أنت سند ؟؟؟ ( أعجبتني)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:50 pm من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ليلة العمــــــــــــــر

اذهب الى الأسفل

ليلة العمــــــــــــــر

مُساهمة من طرف abou khaled في الخميس أغسطس 09, 2012 2:04 pm

ليلة العمــــــــــــــر

--------------------------------------------------------------------------------

ليلة العمــــــــــــــر


ليلة العمــــــــــــــر ○

ليلة العمــــــــــــــر ○

بسم الله الرحمن الرحيم
كيف لانسمي ليلة القدر بليلة العمر, ولها من العظمة والمكانة ماجعل حقيقتها تفوق حدود الإدراك البشري, فهي خير من آلاف اللحظات الزمنية في حياة البشر, فكم من آلاف الشهور, بل وآلاف السنين قد انقضت دون أن تترك في الحياة بعض ماتركته هذه الليلة المباركة السعيدة من آثار وتحولات.
ولهذا فلا غرابة أن الرسول > يحثنا على تحريها في الفترة الزمنية التي تقع فيها فيقول لنا:”تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان”.

وصفها: يقول الله تعالى: إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ﴿44/3﴾فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴿44/4﴾ أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ﴿44/5﴾رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿44/6﴾ سورة الدخان, ويقول سبحانه:إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴿97/1﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ﴿97/2﴾ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ﴿97/3﴾ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ﴿97/4﴾سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴿97/5﴾ سورة القدر

فلله ما اعظمها من ليلة, وماأجل خيرها, وما اوفر بركتها, ليلة واحدة خير من ألف شهر, أي مايزيد وثمانين عاماً عمر رجل معمّر, وهو عمر طويل لو قضاه المسلم كله في طاعة الله عزوجل, فليلة القدر وهي ليلة واحدة خير منه, هذا لمن حصّل فضلها ونال بركتها.
قال مجاهد رحمه الله:”ليلة القدر خير من ألف شهر ليس في تلك الشهور ليلة القدر”
وقتها: قال صلى الله عليه وسلم:”تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان”. رواه البخاري ومسلم.
وقال صلى الله عليه وسلم : “تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان” رواه البخاري ومسلم.
كيف يتحراها المسلم؟ عن عائشة- رضي الله عنها- قالت:”كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر, شد مئزره, وأحيا ليله, وأيقظ أهله” رواه البخاري ومسلم. وعنها- أيضاً- قالت:”كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر مالايجتهد في غيرها” رواه مسلم.

فضائلها

الأولى: أن الله أنزل فيها القرآن الذي به هداية البشر وسعادتهم في الدنيا والآخرة. الثانية: مايدل عليه الاستفهام من التفخيم والتعظيم في قوله:”وما أدراك ما ليلة القدر”.
الثالثة: أنها خير من ألف شهر.
الرابعة: أن الملائكة تتنزل فيها وهم لاينزلون إلا بالخير والبركة والرحمة.
الخامسة: أنها سلام, لكثرة السلامة فيها من العقاب والعذاب بما يقوم به العبد من طاعة الله عزوجل.
السادسة: أن الله أنزل في فضلها سورة كاملة تتلى إلى يوم القيامة. السابعة: مغفرة الذنوب لمن قامها إيماناً واحتساباً يقول صلى الله عليه وسلم:”من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه”.

علاماتها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”ليلة القدر ليلة سمحة, طلقة, لاحارة, ولاباردة, تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء” صحيح الجام.

علامات ليلة القدر: ذكر العلماء أن لليلة القدر علامات مقارنة ولاعلامات لاحقة.

العلامات المقارنة: قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة, وهذه العلامة في الوقت الحاضر لايحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الانوار الطمأنينة, أي طمأنينة القلب, وانشراح الصدر من المؤمن, فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر مما يجده في بقية الليالي أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لاتأتي فيها عواصف أو قواصف, بل يكون الجو مناسباً.

أنه قد يري الله الإنسان الليلة في المنام, كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم. أن الإنسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي.

العلامات اللاحقة: أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع, صافية ليست كعادتها في بقية الأيام, ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال: أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنها تطلع يومئذ لاشعاع لها)- رواه مسلم.

سبب تسميتها بليلة القدر:
أولاً: سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم, أي ذو شرف.
ثانياً: أنه يقدر فيها مايكون في تلك السنة, فيكتب فيها ماسيجري في ذلك العام, وهذا من حكمة الله عزوجل وبيان اتقان صنعه وخلقه.
ثالثاً: وقيل لأن العبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه) متفق عليه.

أفضل الدعاء فيها: عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم: يارسول أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ماأقول فيها؟ قال قولي: (اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني) رواه الترمذي.
اللهم اجعلنا من الفائزين بهذه الليلة المباركة وممن يقومون إيماناً واحتساباً.


abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1843
نقاط : 5121
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى