ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» حكاية نمساوية
اليوم في 11:37 am من طرف abou khaled

»  حقيقة العرب موضوع جميل
أمس في 12:24 pm من طرف abou khaled

» أقامت إحدى المدارس رحلة ترفيهية لطلبتها الصغار و في الطريق صادفهم نفق اعتاد سائق الباص
الأربعاء أبريل 18, 2018 11:41 am من طرف abou khaled

» صورة الرئيس تنافس صورة الفرعون رمسيس في متحف بلقيس
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:20 pm من طرف سعداوي ربيع

»  مذكرة جوابية...لفائدة الغير والقانون..وقف التنفيذ عليه مسكين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 3:18 pm من طرف سعداوي ربيع

» آثار المعاصي القبيحة وعقوباتها،
الإثنين أبريل 16, 2018 7:57 pm من طرف abou khaled

» أحكام مختصرة في شهر شعبان
الإثنين أبريل 16, 2018 12:06 pm من طرف abou khaled

» الحاسدون " ألقوه في الجب..و
الأحد أبريل 15, 2018 12:31 pm من طرف abou khaled

» نظف قلبك وإطرد الشيطان بذكر الله تعالى*
الأحد أبريل 15, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

» اضف الى معلوماتك...كي طاحت الطيرة يظهر كاين سر
الجمعة أبريل 13, 2018 7:17 pm من طرف سعداوي ربيع

» كتب الاستاذ الدكتور فاروق القاسم مقالا بعنوان*
الخميس أبريل 12, 2018 4:42 pm من طرف abou khaled

» ط£ط¶ط±ط§ط± ط§ظ„ظپظˆط§ظƒظ‡ ظ…ظˆط¬ظˆط¯ط©! طھط¹ط±ظپ ط¹ظ„ظٹظ‡ط§ ط§ظ„ط¢ظ† ظˆ طھط¬ظ†ط¨ظ‡ط§!
الخميس أبريل 12, 2018 2:16 am من طرف lmandoo

» هل أنت سند ؟؟؟ ( أعجبتني)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:50 pm من طرف abou khaled

»  مؤسف جدآمؤسف جدآ
الأربعاء أبريل 11, 2018 12:43 am من طرف abou khaled

» التأمين الخماسي
الأربعاء أبريل 11, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

أطفالنا هم فرحة عيدنا اطفالنا اكبادنا.

اذهب الى الأسفل

أطفالنا هم فرحة عيدنا اطفالنا اكبادنا.

مُساهمة من طرف abou khaled في الأربعاء سبتمبر 23, 2015 11:55 am

أطفالنا هم فرحة عيدنا
اطفالنا اكبادنا........ثمرة فؤادنا....... فرحة قلوبنا..جلاء همومنا.......
بوجودهم تكتمل فرحة عيدنا.......كم تغمرهم السعادة صباح العيد وهم قد ظهروا بحلة العيد الجديدة ......
يقبلون والديهم.....ويبحثون عن حلوى العيد التي طالما انتظروها....يمرحون ويفرحون وللعيدية ينتظرون...فتارة يأكلون الحلوى...وتارة يتسامرون ويحسبون كم من المال قد جمعوا......وتراهم يتنافسون من الذي فاز بأكبر مبلغ ثم ماذا؟؟
نحن نرقبهم وبهم تكتمل فرحتنا ففرحة العيد عندنا لا تكتمل الا بوجودهم بيننا....فهم بهجة الحياة وزينتها...
اذهب بهم لصلاة العيد وخذي معك بعض الحلوى لتوزيعها على الأطفال في المسجد
وصل اليتيم في العيد


وكما أن الإسلام وتشريعاته مليء بمنابع الخير فإنَّ هذه الحياة وهذا المجتمع الذي نعيش فيه في أشدِّ الحاجةِ لهذه الينابيع لتطبق على أرض الواقع، وهنا نتناول معًا بعضًا من الوسائل التي يمكننا بها تحقيق كفالة اليتيم ورعايته ووصاله في الواقع الفعلي والعملي لا النظري لتحقيق أفضل كفالة ورعاية ووصال لليتيم.


ومن هذه الأوجه:
- وصل اليتيم بالتزاور: ويكون ذلك بزيارة مؤسسات رعاية الأيتام، وفيها نعطف على اليتيم ونحصد الحسنات والمنح التي وهبنا الله إياها في هذا اليوم المبارك فنرسم البسمة على شفاههم ونملأ قلوبهم بالحب والانتماء لمجتمعهم فنعوضهم عن فقدان الوالد أو الوالدة.


- الكفالة الكلية أو الجزئية: كفالة بعض الأطفال كفالةً كليةً أو جزئيةً، فيمكن لأهل الخير ولأهل المال الموسرين القادرين أن يكفل طفلاً يتيمًا فيتكفل بمصروفاته وحاجاته من ملبسٍ ومأكلٍ ومشربٍ حتى يبلغ ويشتد عوده.


- كفالة الاحتضان: هي أحد صور كفالة اليتيم وتتم من خلال احتضان يتيم ليعيش مع الأسرة فيسكن معها فيشرب مما يشربون ويأكل مما يأكلون ويلبس مما يلبسون على أن تراعي الضوابط الشرعية التي تمنع التبني الذي يدخل اليتيم في نطاق مشاركة الأسرة في الميراث، فهذا مما لا يقره الإسلام؛ حيث إنَّ اليتيمَ لا يُعدُّ فردًا من أفراد الأسرة يرث كما يرثون.


- المساهمة في دعم جمعيات رعاية الأيتام: وذلك من خلال الدعم المادي والمعنوي والإداري كأن يشارك في برامج الرعاية المعنوية والدينية لتربية اليتيم على أسس تربوية إسلامية.
وفي هذه الأيام المباركة علينا أن نسارع إلى هذه القربة من الله بوصال اليتيم ورعايته وكفالته لمَن استطاع.


وعلى كلٍّ فكلٌّ منا يستطيع أن ينفذ ذلك فعلاً وقولاً، وأقل ما يمكن أن يقدمه أحدنا في هذه الأيام المباركة وصل اليتيم بزيارته ووصله بالرحمةِ والقول الحسن والنصح والإرشاد والسعي بالمساهمة في تذليل العقبات والمشكلات التي تقابل اليتم في القرية أو الحارة أو المدينة أو الحي.

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1843
نقاط : 5121
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى