ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» حكاية نمساوية
أمس في 11:37 am من طرف abou khaled

»  حقيقة العرب موضوع جميل
الخميس أبريل 19, 2018 12:24 pm من طرف abou khaled

» أقامت إحدى المدارس رحلة ترفيهية لطلبتها الصغار و في الطريق صادفهم نفق اعتاد سائق الباص
الأربعاء أبريل 18, 2018 11:41 am من طرف abou khaled

» صورة الرئيس تنافس صورة الفرعون رمسيس في متحف بلقيس
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:20 pm من طرف سعداوي ربيع

»  مذكرة جوابية...لفائدة الغير والقانون..وقف التنفيذ عليه مسكين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 3:18 pm من طرف سعداوي ربيع

» آثار المعاصي القبيحة وعقوباتها،
الإثنين أبريل 16, 2018 7:57 pm من طرف abou khaled

» أحكام مختصرة في شهر شعبان
الإثنين أبريل 16, 2018 12:06 pm من طرف abou khaled

» الحاسدون " ألقوه في الجب..و
الأحد أبريل 15, 2018 12:31 pm من طرف abou khaled

» نظف قلبك وإطرد الشيطان بذكر الله تعالى*
الأحد أبريل 15, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

» اضف الى معلوماتك...كي طاحت الطيرة يظهر كاين سر
الجمعة أبريل 13, 2018 7:17 pm من طرف سعداوي ربيع

» كتب الاستاذ الدكتور فاروق القاسم مقالا بعنوان*
الخميس أبريل 12, 2018 4:42 pm من طرف abou khaled

» ط£ط¶ط±ط§ط± ط§ظ„ظپظˆط§ظƒظ‡ ظ…ظˆط¬ظˆط¯ط©! طھط¹ط±ظپ ط¹ظ„ظٹظ‡ط§ ط§ظ„ط¢ظ† ظˆ طھط¬ظ†ط¨ظ‡ط§!
الخميس أبريل 12, 2018 2:16 am من طرف lmandoo

» هل أنت سند ؟؟؟ ( أعجبتني)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:50 pm من طرف abou khaled

»  مؤسف جدآمؤسف جدآ
الأربعاء أبريل 11, 2018 12:43 am من طرف abou khaled

» التأمين الخماسي
الأربعاء أبريل 11, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ﻧﻘﺎﺵ ﺑﻴﻦ ﺃﺳﺘﺎﺫ ﻭﻓﺘﺎﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ .

اذهب الى الأسفل

ﻧﻘﺎﺵ ﺑﻴﻦ ﺃﺳﺘﺎﺫ ﻭﻓﺘﺎﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ .

مُساهمة من طرف abou khaled في الخميس سبتمبر 22, 2016 12:57 pm

ﻧﻘﺎﺵ ﺑﻴﻦ ﺃﺳﺘﺎﺫ ﻭﻓﺘﺎﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ .
ﻗﺎﻟﺖ :
ﻫﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺁﻳﺔ ﺗﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎﺏ؟
ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ : ﻋﺮﻓﻴﻨﻲ ﺑﻨﻔﺴﻚ ﺃﻭﻻ :
ﻗﺎﻟﺖ ﺃﻧﺎ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ،
ﻭﺣﺴﺐ ﻣﻌﺮﻓﺘﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﻟﻢ ﻳﺄﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ،
ﻭﻟﻬﺬﺍ ﺃﻧﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﺤﺠﺒﺔ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﺃﺻﻠﻲ ﻭﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ،
ﻗﺎﻝ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ : ﻃﻴﺐ ﺩﻋﻴﻨﻲ ﺃﺳﺄﻟﻚ ﺳﺆﺍﻻ،
ﻗﺎﻟﺖ : ﺗﻔﻀﻞ،
ﻗﻠﺖ :
ﺇﺫﺍ ﻛﺮﺭﺕ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻌﻨﻰ ﻭﺍﺣﺪ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻋﺒﺮﺕ ﻋﻨﻪ ﺑﺜﻼﺙ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺗﻔﻬﻤﻴﻦ؟
ﻗﺎﻟﺖ : ﻛﻴﻒ ﻳﻌﻨﻲ؟
ﻗﻠﺖ : ﻟﻮ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﺃﺣﻀﺮﻱ ‏( ﺷﻬﺎﺩﺗﻚ ‏) ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ،
ﺛﻢ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ :
ﺃﺣﻀﺮﻱ ‏( ﺍﻟﻮﺭﻗﺔ ‏) ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﻴﺪ ﺗﺨﺮﺟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ،
ﺛﻢ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻟﺜﺔ :
ﺃﺣﻀﺮﻱ ‏( ﺗﻘﺮﻳﺮ ‏) ﺍﻟﻌﻼﻣﺎﺕ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ،
ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺗﻔﻬﻤﻴﻦ؟
ﻗﺎﻟﺖ :
ﺃﻓﻬﻢ ﺃﻧﻲ ﻻ ﺑﺪ ﺃﻥ ﺃﺣﻀﺮ ﺷﻬﺎﺩﺗﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻭﻻ ﻣﺠﺎﻝ ﻟﺴﻮﺀ ﻓﻬﻢ ﻛﻼﻣﻚ ﻻﻧﻚ ﺍﺳﺘﺨﺪﻣﺖ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ
‏( ﺷﻬﺎﺩﺓ، ﻭﺭﻗﺔ، ﺗﻘﺮﻳﺮ ‏) ،
ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ :
ﺻﺤﻴﺢ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻗﺼﺪﺗﻪ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ .
ﻗﺎﻟﺖ : ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﻫﺬﺍ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎﺏ؟
ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ :
ﺇﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺼﻄﻠﺤﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻳﻌﺒﺮ ﺑﻬﺎ ﻋﻦ ﺣﺠﺎﺏ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ،
ﻓﻨﻈﺮﺕ ﺇﻟﻲ ﺑﺎﺳﺘﻐﺮﺍﺏ ﻭﻗﺎﻟﺖ :
ﻛﻴﻒ ﺫﻟﻚ؟
ﻗﻠﺖ :
ﻟﻘﺪ ﻭﺻﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻠﺒﺲ ﺍﻟﺴﺎﺗﺮ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺑـ
‏( ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ، ﻭﺍﻟﺠﻠﺒﺎﺏ، ﻭﺍﻟﺨﻤﺎﺭ ‏)
ﻓﺎﺳﺘﺨﺪﻡ ﺛﻼﺙ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻟﻤﻌﻨﻰ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺗﻔﻬﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ؟
ﻓﺴﻜﺘﺖ،
ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ :
ﺗﻔﻬﻤﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻻ ﻧﺨﺘﻠﻒ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺜﻞ ﺗﺤﻠﻴﻠﻚ ﻟﻠﺸﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺃﻟﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ؟
ﻗﺎﻟﺖ :
ﻟﻘﺪ ﻓﺎﺟﺄﺗﻨﻲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻚ ﺑﺎﻟﻨﻘﺎﺵ .
ﻗﻠﺖ ﻭﺍﻷﻭﺻﺎﻑ ﻫﻲ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ
‏( ﻭﻟﻴﻀﺮﺑﻦ ﺑﺨﻤﺮﻫﻦ ﻋﻠﻰ ﺟﻴﻮﺑﻬﻦ ‏) ،
ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ
‏( ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻗﻞ ﻷﺯﻭﺍﺟﻚ ﻭﺑﻨﺎﺗﻚ ﻭﻧﺴﺎﺀ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻳﺪﻧﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﻦ ﻣﻦ ﺟﻼﺑﻴﺒﻬﻦ ‏) ،
ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ
‏( ﻭﺇﺫﺍ ﺳﺄﻟﺘﻤﻮﻫﻦ ﻣﺘﺎﻋﺎ ﻓﺄﺳﺎﻟﻮﻫﻦ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺀ ﺣﺠﺎﺏ ‏)
ﺃﻻ ﻳﺪﻝ ﻫﺬﺍ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﺘﺮ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ؟
ﻗﺎﻟﺖ : ﻟﻘﺪ ﺻﺪﻣﺘﻨﻲ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ،
ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ :
ﺩﻋﻴﻨﻲ ﺃﺷﺮﺡ ﻟﻚ ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ،
ﻓﺎﻟﺨﻤﺎﺭ ﻫﻮ ﺛﻮﺏ ﺗﻐﻄﻲ ﺑﻪ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺭﺃﺳﻬﺎ،
ﻭﺍﻟﻀﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻴﻮﺏ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﺗﺮﺧﻴﻪ ﻟﻴﺴﺘﺮ ﺍﻟﺮﻗﺒﺔ ﻭﺍﻟﺼﺪﺭ،
ﻭﺍﻟﺠﻠﺒﺎﺏ ﻫﻮ ﻗﻤﻴﺺ ﻭﺍﺳﻊ ﻃﻮﻳﻞ ﻟﻪ ﺃﻛﻤﺎﻡ ﻭﻏﻄﺎﺀ ﻟﻠﺮﺃﺱ ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ ﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ،
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﻓﻬﻮ ﺍﻟﺴﺎﺗﺮ .
ﻗﺎﻟﺖ :
ﺃﻓﻬﻢ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺃﻧﻲ ﻻ ﺑﺪ ﺃﻥ ﺃﺗﺤﺠﺐ،
ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ :
ﻧﻌﻢ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻗﻠﺒﻚ ﻋﺎﻣﺮﺍ ﺑﻤﺤﺒﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ،
ﻓﺎﻟﻠﺒﺎﺱ ﻧﻮﻋﺎﻥ :
ﺍﻷﻭﻝ ﺳﺎﺗﺮ ﻟﻠﺠﺴﺪ ﻭﻫﻮ ﻓﺮﺽ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ ﺑﻪ،
ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺒﺎﺱ ﺳﺎﺗﺮ ﻟﻠﺮﻭﺡ ﻭﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﻫﻮ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﻝ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ
‏( ﻭﻟﺒﺎﺱ ﺍﻟﺘﻘﻮﻯ ﺫﻟﻚ ﺧﻴﺮ ‏) ،
ﻷﻥ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺤﺠﺒﺔ ﺟﺴﺪﻳﺎ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻓﺎﻗﺪﺓ ﻟﻠﺒﺎﺱ ﺍﻟﺘﻘﻮﻱ،
ﻭﺍﻟﺼﻮﺍﺏ ﺃﻥ ﺗﻠﺒﺲ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻠﺒﺎﺳﻴﻦ .
ﺍﺳﻠﻮﺏ ﺭﺍﺋﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻘﺎﺵ
ﻓﻬﻞ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻧﻘﻮﻝ ﺍﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ؟
ﺃﺗﻤﻨﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﻠﺘﺰﻡ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻔﻴﻪ ﻋﻔﻪ ﻭﻃﻬﺎﺭﻩ ﻭﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺟﻤﻴﻞ
ﺃﺳﻌﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻭﻗﺎﺗﻜﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﻭﺭﺯﻗﻜﻢ ﺍﻟﻌﻔﻪ ﻭﺍﻟﻄﻬﺎﺭﺓ

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1843
نقاط : 5121
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى