ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» حكاية نمساوية
اليوم في 11:37 am من طرف abou khaled

»  حقيقة العرب موضوع جميل
أمس في 12:24 pm من طرف abou khaled

» أقامت إحدى المدارس رحلة ترفيهية لطلبتها الصغار و في الطريق صادفهم نفق اعتاد سائق الباص
الأربعاء أبريل 18, 2018 11:41 am من طرف abou khaled

» صورة الرئيس تنافس صورة الفرعون رمسيس في متحف بلقيس
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:20 pm من طرف سعداوي ربيع

»  مذكرة جوابية...لفائدة الغير والقانون..وقف التنفيذ عليه مسكين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 3:18 pm من طرف سعداوي ربيع

» آثار المعاصي القبيحة وعقوباتها،
الإثنين أبريل 16, 2018 7:57 pm من طرف abou khaled

» أحكام مختصرة في شهر شعبان
الإثنين أبريل 16, 2018 12:06 pm من طرف abou khaled

» الحاسدون " ألقوه في الجب..و
الأحد أبريل 15, 2018 12:31 pm من طرف abou khaled

» نظف قلبك وإطرد الشيطان بذكر الله تعالى*
الأحد أبريل 15, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

» اضف الى معلوماتك...كي طاحت الطيرة يظهر كاين سر
الجمعة أبريل 13, 2018 7:17 pm من طرف سعداوي ربيع

» كتب الاستاذ الدكتور فاروق القاسم مقالا بعنوان*
الخميس أبريل 12, 2018 4:42 pm من طرف abou khaled

» ط£ط¶ط±ط§ط± ط§ظ„ظپظˆط§ظƒظ‡ ظ…ظˆط¬ظˆط¯ط©! طھط¹ط±ظپ ط¹ظ„ظٹظ‡ط§ ط§ظ„ط¢ظ† ظˆ طھط¬ظ†ط¨ظ‡ط§!
الخميس أبريل 12, 2018 2:16 am من طرف lmandoo

» هل أنت سند ؟؟؟ ( أعجبتني)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:50 pm من طرف abou khaled

»  مؤسف جدآمؤسف جدآ
الأربعاء أبريل 11, 2018 12:43 am من طرف abou khaled

» التأمين الخماسي
الأربعاء أبريل 11, 2018 12:40 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ابن عربي في ميزان النقــــــــد ...

اذهب الى الأسفل

ابن عربي في ميزان النقــــــــد ...

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الثلاثاء يوليو 07, 2009 11:36 pm

للتصوف في تاريخ الإسلام مكانة وأثر، وله في نفوس مريديه كل الإجلال والقدر .
شاءت إرادة ربي أن احضــــر مناقشة أطروحة ماجستير لزميلي : " صالح بوترعـــة " في اللغة العربية وأدابها تخصص " لسانيات " وكان موضوع الأطروحة " أليات التواصل عند ابن عربي " ، وقد اندرج موضوع المناقشة وبشكــــــل جلي إلى محص تأويلات الرجل الإمام ، وقراءة مقارباته من الوجهة النصية الدلالية ، واعتبار ذلك ضرب تجني على أصائل التوحيد وركائز العقيدة .
حضرت المناقشة مع من حضروا ، وكنت أتابع المناقشين ، وهم يعددون سقطات الرجل الإمام ـ ابن عربي ـ كون الأطروحة قد عالجت التواصل عند ابن عربي ، و استوقفني كثيرا الدفاع المستميت للمشرف " د: محمد بوعمامة " على الطالب : وهو يدفعه دفعا إلى نقد ابن عربي وتتبع سقطاته ـ إن حسبت سقطات على ظاهر النص ـ ، وشدني أكثر تعليقه الحاد : من يكون ابن عربي في حضرة أبي بكر مثلا أو عمر ، ( يعلق المشرف ) وقال : لاشيء ، ولكن عندما يذكر عمر أو أبي بكر نكتفي بالقول رضي الله عنه ، وإذا ذكـــــر ابن عربي ألصقو به جملة من التوصيفات كالإمام الأكبر والكبريت الأحمر وهو على ماهو عليه من الضلالة حسب رأي المشرف دائما .
وراح يعدد جملة هذه الرؤى والطروحات المنسوبة لابن عربي كقوله مثلا : أن ابن عربي مر ذات يوم بجيفة كلب ، فقال لصاحبه : أترى الله يتجلى في جيفة هذا ، الكلب ، ثم قال : إن كان الله يتجلى في جيفة هذا الكلب ، فهو يتجلى في ذاتي وجبتي ، فذاتي تتواصل مع الله ، إذن أنا الله .
وأيضا هذا بعض مانسب إلى ابن عربي :
لا اعرف في عصري هذا أحدا تحقق بمقام العبودية بمثلي، ذلك لأني بلغت في مقام العبودية الغاية بحكم الإرث لرسول الله (ص)".
ـ نكحت نجوم السماء كلها فما بقي منها نجم إلا نكحته بلذة عظيمة روحانية، ثم كملت نكاح النجوم، وأعطيت الحروف فنكحتها".
ـ أعلم أن الحق تعالى لا يولي قط عبدا مرتبة القطابة، إلا وينصب له سريرا في حضرة المثال يقعده عليه، ويبني صورة ذلك المكان عن صورة المكانة كما يبني صورة الاستواء على العرش"

أنا سيد ولد آدم وإني أنا الله لا إله إلا أنا وسبحاني...".
هو طــــــرح على جانب كبير من الخطورة والحذر ، أردت أن أفتحه للنقاش مع الأحباب من ذوي الإلمام الواسع والإحاطة الوافية بتاريخ الصوفية ، لنرى مكانة ابن عربي في منظومتنا الفكرية ، وهل يستحق هذه المنزلة العالية التي أولاها الغرب لفكره ، وأين نضعه في خضم هذه التأويلات والتصويبات .
.اتمنى أن يشاركنا أيضا في النقاش الأحباب من متتبعي المذهب الصوفي من طلبة المدارس القرأنية أواحتى الزوايا

تحياتي للجميع
avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى