ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ظ…ط´ط±ظˆط¹ ط¬ط²ظٹط±ط© ظ…ط±ظٹظ… - ط§ظ„ط´ط§ط±ظ‚ط©
أمس في 5:22 am من طرف lmandoo

» ط´ط±ظƒظ‡ ظ†ط¸ط§ظپظ‡ ظ…ظ†ط§ط²ظ„ ظپظ‰ ظ…طµط±
الخميس أغسطس 16, 2018 6:01 pm من طرف lmandoo

» ط´ط±ظƒظ‡ ظ†ط¸ط§ظپظ‡ ظ…ظ†ط§ط²ظ„ ظپظ‰ ظ…طµط±
الخميس أغسطس 16, 2018 4:37 am من طرف lmandoo

» مقدمة لمذكرة ماستر..المنصفات
الإثنين أغسطس 13, 2018 12:04 pm من طرف سعداوي ربيع

» في اطار جمع المادة لاعداد مساتر :المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي
الأحد أغسطس 12, 2018 6:02 pm من طرف سعداوي ربيع

» تسويق الكترونى واداره صفحات الفيس بوك
الجمعة أغسطس 10, 2018 4:40 am من طرف جنى ميرو

» طھط³ظˆظٹظ‚ ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظ‰ ظˆط§ط¯ط§ط±ظ‡ طµظپط­ط§طھ ط§ظ„ظپظٹط³ ط¨ظˆظƒ
الإثنين أغسطس 06, 2018 2:37 am من طرف lmandoo

» طھط³ظˆظٹظ‚ ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظ‰ ظˆط§ط¯ط§ط±ظ‡ طµظپط­ط§طھ ط§ظ„ظپظٹط³ ط¨ظˆظƒ
الإثنين أغسطس 06, 2018 2:29 am من طرف lmandoo

» معالجة ظهور الرمة #الراشيدية_عجمان
الجمعة أغسطس 03, 2018 4:30 pm من طرف جنى ميرو

»  إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين
الأربعاء أغسطس 01, 2018 7:20 pm من طرف abou khaled

» ظ…ط¹ط§ظ„ط¬ط© ط¸ظ‡ظˆط± ط§ظ„ط±ظ…ط© #ظƒظ„ط¨ط§ط،
الثلاثاء يوليو 31, 2018 9:25 pm من طرف lmandoo

» للبيت دستور كما للدولة
الثلاثاء يوليو 31, 2018 6:58 pm من طرف abou khaled

» قصة جميلة ومعبره ؛؛؛
الأحد يوليو 29, 2018 5:28 pm من طرف abou khaled

»  املؤوا الدنيا علما]
السبت يوليو 28, 2018 5:45 pm من طرف abou khaled

» يصاب ابن آدم كل يوم وليلة بثلاثة إبتلاءات ، قد لا يتعظ بواحدة منها :*
الجمعة يوليو 27, 2018 6:25 pm من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ـ قراءات في أنساق الأداء التربوي الراهن ... ( الحلقة الثالثة ) .

اذهب الى الأسفل

ـ قراءات في أنساق الأداء التربوي الراهن ... ( الحلقة الثالثة ) .

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الخميس سبتمبر 03, 2009 7:02 am


بقلم الأستاذ : محمد بن زعبار .
الحلقة الثالثة :
تصويبات بحثية ومرتكزات مدحضة للطروحات التربوية الزائفة :
ــ لا مرية أن تكون لمقتضى هذه الإطلالة البحثية وهذي النفثة الخاطرية ، وتلك اللفتة التصويبية بعض الأثـــــــــــــر في سير هذا المخاض التربوي ، الذي تعرض وخلافا لباقي التنظيمات و الإفرازات والاختلاجات لكثير من التحوير والتبديل ، للازمـــــــــــــة التضليل ولسابقة التسفيه ، ولاعتلاء رأس هذا الهرم التنظيمي ناسا لايتحرك في دواخلهم هذا الشعور النبيل تجاه التحديث والتهذيب والتنوير ، وجعل متاح العملية متوفرا ومرغوبا في أدائــــــــــــــــــه ...
وحتى نتفادى كل هذا العطل والعطب نقدم بعض التصويبات والمرتكزات المفاهيمية التي نضنها تخدم سياق المنظومة ، وتثري جانب المتعلم والمعلم ، وتوسع من مساحة بحث وثراء منظور النص ومتعلق السلوك داخل الإطــــــــــــــــــــــــــــــــار التعليمي والتنظيمي الكبير ...
ونضمن هذه النفثات التصويبية المستخرجة من كتابنا المخطوط ـــ إشكالية التعليم في العالم الإسلامي ــ والتي تضرب جميعها على وتر الإصلاح والتهيئة الأخرى الفاعلة ، وهي كالتالي :
 تربــــــــــــــــويا : ألا يتعدى تعداد تلاميذ القسم الواحد عــــــــــــــــــــــــن 25.
 تربويا : ألا يعتمد على أسلوب الحشو ، لما فيه من مساوئ وعيوب و، وتعطيل آلية التفكير عند التلميذ والناشئ .
 تربويا : أن يعتمد على طريقة التكليف وإلزام عقل الصغير والناشئ بأن يخضع آلية البحث لديه للممارسة ، ويبقى دور المربي كموجه يقوم العثرات والأخطاء .
 تربويا : أن يعاد النظر الفعلي والجدي في المقرر المسقط على عقول الصغار ، والملزم بأدائه من طرف المربين .
 تربويا : أن بنظر إلى المربي نظـــــــــــــــرة افتخار وتقدير لا نظـــــــــــــرة ازدراء وتحقير.
 تربويا : أن تعاد منهجة سلم الأولويات اعتبارا لطبيعة المجتمع وطبيعة المعاش .
 تربويا : أن يترك للمعلم والمربي مساحة كافية لتمرير خطابه التربوي ، لا أن يكون ناقلا منقلا .
 تربويا : أن يكون نظام التربية والتعليم غير موصول بالقرارات السياسية الفوقية ، وألا تنتهج السياسة الحاكمة أسلوب الإخضاع والاستقطاب ، فتمرر بذلك قراراتها الفوقية بما يخدمها ، ويخدم طبيعة برنامجها .
 تربويا : أن يكون للتربية والتعليم دور فاعل في مــــــــــــــــد دولاب الحكم والسياسة بالصالح من الأفكار ، ويكون بذلك آلة مسيرة وضابطة لهذا النظام .
 تربويا : أن تصاغ آلية الخطاب التربوي بما يتوافق وعقول التلاميذ ومقدراتهم العقلية .
 تربويا : أن يتم إحداث المناهج والمقررات بإسقاط أصيل وجيد لمنظور الدين ومتعلق الشريعة ، وأن يشرك عمل المـــــــــــــــــــــــــــربي في ذلك .
 تربويا : أن يعالج كل الخلل في منظومة التربية والتعليم ، بدءا من قمة الهرم ، وانتهاء بالدور الفاعل للمربي ، وألا تعالج قضايا التعليم والتربية بإسقاط الإشكالات المتخللة للعمل التربوي على شخص المربي بدعوى أنه ليس فاعل .
 تربويا : أن يعاد النظـــــــــــــــــر في أساس التكوين ، ويراعى في ذلك القابلية والاستعداد لمهمة التعليم ، وألا يدرج في ذات النظام إلا من كان له استعداد وميل واضح للقيام بأعباء التدريس .
 تربويا : أن يبعد من التعليم من اتخذ المهنة تسلية أو لم تتأصل في قدسية المهنة ، ولم يتحرك فيه إيجابا الضمير المهني .
 تربويا : أن يتم إحداث صداقة بين المجتمع والمدرسة ومحاولة غرس نعاني الخير والصلاح في أوساط العامة ، اعتبارا بأن المجتمع هو الحاضنة لاجتهادات وأعمال منظومة التربية الفاعلة .
 تربويا : أن تزال جميع المعوقات الإدارية والوظيفية ، والـتأكيد على أسبقية المربي لدوره الريادي ، وأن تحل إشكالاته الظرفية والمادة ، ومحاولة جعله مثالا للقدوة اجتماعيا .
 تربويا : أن تكيف القوانين الوضعية بما يتماشى وصالح التربية ، لا أن تكون رادعة لشخص المربي ـ وحمله تبعة الزلات ، حتى وإن كان محل استفزاز ملحوظ ...] .
وأيضا نسجل هذه التصويبات الأخرى الخادمة لنسق نظام التربية
 تربويا : أن يعنى بحلقات الربط والوصل بين أقسام وهيئات التربية والتعليم ، وألا تفـــــــــــــرض تخوم وهمية لأجل العرقلة .
تربويا : استبعاد الشحن الكمي على حساب المستوى المعرفي والإدراك النوعي لمتخير العينات الفاعلة المؤكــــــــــــــدة لنجاح وتيرة الإخصـــــــــــــاب التربــــــــــــــــــــــــــــــــــــوي ...] .
وكثير غيرها من المعوقات المحبطة لعمل وسلوك التربية في الجزائر وغيرها من بلاد العالم الإسلامي ، ضمنها بحثها المطول عن إشكالية التعليم ، فلمن أراد أن يتوسع في الموضوع فليعد إلى كتابنا المخطــــــــــــــــــــوط .
ونرى بعد الإطلالــــــــــــــــــة السريعة ، التي قدمنا خلالها بعض الآراء وطرحنا فيها الكثير من الإشكالات ، وصوبناها في الأخـــــــــــــــــــــــــير بمجموعة أخرى من التوصيات والاقتراحات البحثية المؤسسة أكاديميا ، ونخلص في الأخير إلى الأتي :
ـ أن صلاح منظومة التربية والتعليم في الجزائر لن يتم إلا بصلاح المعلمين ، وصلاح المعلمين لن يتم إلا بصلاح منظور النص ومهيأ السبب ، ولن يتم ذلك إلا بصلاح كل الجهاز الناظم والداعم والموجـــــــــــــــــه لجميع أنساق وطرائق وحيثيات العمل التربوي في هذا البلد المحبط .
خلاصـــــــــــــــــــــــــــــــــة وجيــــــــــــــــــــــزة : 
نجمل القول في هذه القراءات السريعة والملقاة على عجل ، ودونما مسح لكل الأنساق التعليمية التربوية ، لأننا نعلم أن ذلك جهد شاق يتطلب منا مـــــــــــــــــــــؤونة البحث المضني الطـــــــــــــــويل ، وقد عالجنا بعض هذه التقعيدات في كتابنا المطول ـــ إشكالية التعليم في العالم الإسلامي .
ونرى بعد اللفتة البحثية المختصرة الأتــــــــــــــــــــي : 
• إن السياسة التعليمية في الجزائر ، وفي بعض بلدان العالم الإسلامي تحتاج إلى إعادة هيكلة لنمطية الأداء ، وتحتاج إلى إفراغ متاح الجهد لإسقاط منظور النص التربوي إسقاطا جيدا أصيلا ، يتوافق مع قيـــــــــــــــــم ومبادئ وأخلاقيات الإسلام ، ويتناسب طوعا مع الإمكان المادي للأمة ، ويتطلب لإنجاح هذه العملية التأصيلية التعبوية التغييرية ، توافــــــــــــــــر جملة شروط ركيـــــــــزة : تحقق خيرية القصد وجدية الفعل ونزاهة الإطار وكفاءة المتعلق السببي ، لينسحب أداؤها الركيــــــــــــــز على كامل المناط التربوي والتعليمي ، ليحدث في الأخيـــــــــــــــــــــــر نقلة نوعية وحضارية محمـــــــــــــــــــــودة .
avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ـ قراءات في أنساق الأداء التربوي الراهن ... ( الحلقة الثالثة ) .

مُساهمة من طرف بوخروف سهام في الخميس سبتمبر 03, 2009 1:42 pm

تابعت حلقاتك التربوية باهتمام كبير ... و لا بد أن نشكر لك مجهوداتك القيمة .... و أرى أنه لابد من العودة إلى حلقاتك في فترات لاحقة لمناقشة بعض النقاط التي أثارت انتباهي ... 1000 شكر .
avatar
بوخروف سهام
عضو نشط
عضو نشط

انثى عدد الرسائل : 121
نقاط : 162
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ـ قراءات في أنساق الأداء التربوي الراهن ... ( الحلقة الثالثة ) .

مُساهمة من طرف عمرية عامر في الخميس سبتمبر 03, 2009 3:46 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
استاذنا الكريم قد قرأت باهتمام ما اثرت من اشكاليات و ما قدمت من حلول و مما استوقفني في الحقيقة
"تربويا : أن يعاد النظـــــــــــــــــر في أساس التكوين ، ويراعى في ذلك القابلية والاستعداد لمهمة التعليم ، وألا يدرج في ذات النظام إلا من كان له استعداد وميل واضح للقيام بأعباء التدريس
تربويا : أن يبعد من التعليم من اتخذ المهنة تسلية أو لم تتأصل في قدسية المهنة ، ولم يتحرك فيه إيجابا الضمير المهني" .
ولكن بعض المعاني استعصت علي ربما لحداثة انضمامي الى سلك التعليم
و منها :
وصلاح المعلمين لن يتم إلا بصلاح منظور النص ومهيأ السبب
" توافــــــــــــــــر جملة شروط ركيـــــــــزة : تحقق خيرية القصد وجدية الفعل ونزاهة الإطار وكفاءة المتعلق السببي"
و في الاخير كيف يمكننا الحصول على المخطوط استاذنا الكريم
avatar
عمرية عامر
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد الرسائل : 40
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ـ قراءات في أنساق الأداء التربوي الراهن ... ( الحلقة الثالثة ) .

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:33 am

الشكر الكبير مرفوع إلى الأستاذة " سهام بوخروف " على اهتمامها بما يطرح من أفكار وقضايا جادة ، وشكري الكبير الأخر أرفعه إلى " عمرية " على دأبها على النشاط فيما يتصل بالثقافة والفكر والقضايا ذات التأثير الاجتماعي الكبير ، وقد راقني ذلك، وأثني على صنيعها الثناء الجميل .
ـ لابأس " سهام " أن تعودي إلى الحلقات متى شئت لتناقشي ما جاء فيها من افكار .
ـ قصدي من المصطلحات التي اشكلت على " عمرية " أن أقول :
منظور النص : مايقدم عبر مناهج التربية .
مهيأ السبب : قالب تقديم المناهج وصيغ إيصال الخطاب .
خيرية القصد : جلاء الرؤية ووضوح الغاية وفق مانراه خير .
جدية الفعل : ايقاف الجهد على الجد والاتقان ، وذلك ضرورة بمنطق الدين .
نزاهة الإطار : إلباس الجهاز لباس الطهر والنقاء بعيدا عن التضليل و التسفيه و...
كفاءة المتعلق السببي : أي ادماج الخبرات النوعية والكفاءات المتميزة التي في مقدورها ان تحدث النقلة النوعية .
أما عن الكتاب المخطوط ، ربما سأعمد إلى طبعه إذا توفرت فرص ذلك في المستقبل إن شاء الله .
ولكما مني كل التحية .
avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى